نواب في الكونغرس يطالبون ترامب إلغاء زيارة أردوغان إلى واشنطن

يتصاعد التنديد الدولي بالعدوان التركي على شمال وشرق سوريا على المستويين الرسمي والشعبي، وسط دعوات لمحاسبة النظام التركي، صدرت أقواها من الكونغرس الأمريكي الذي حذر مراراً من النتائج الكارثية للعدوان.

وطالب نواب في الكونغرس الأمريكي الرئيس دونالد ترامب، بإلغاء زيارة أردوغان إلى واشنطن قبل يومين من الزيارة المقررة في الثالث عشر من الشهر الجاري، على خلفية العدوان الذي يشنه العدو التركي والفصائل الإرهابية التابعة له على مناطق شمال شرقي سوريا.

وكتب سبعة عشر نائباً في الكونغرس رسالةً إلى الرئيس ترامب، عبروا فيها عن قلقهم العميق إزاء الزيارة المزمعة لرئيس النظام التركي إلى واشنطن، مشيرين إلى العواقب الوخيمة للهجمات التركية بشمال شرقي سوريا، على الأمن القومي الأمريكي وحلف الناتو.

وقال النواب إن الهجمات التركية تسببت بأزمة إنسانية بالشمال السوري، مؤكدين أن الفصائل الإرهابية التابعة لتركيا، قتلت مدنيين وعناصر من قوات سوريا الديمقراطية، الحليف الرئيس للولايات المتحدة في الحرب على تنظيم داعش الإرهابي، إضافةً إلى تهجير هذه الفصائل أكثر من 300 ألف سوري عن منازلهم.

ويشن العدو التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، عدواناً على مناطق شمال شرق سوريا، منذ التاسع من الشهر الماضي، بهدف احتلال المنطقة وتهجير سكانها الأصليين، وتحقيق مخططات أردوغان في التطهير العرقي، ما أثار ردود فعل منددة وموجة غضب في جميع أنحاء العالم.

قد يعجبك ايضا