حزب الاتحاد السرياني يدين تفجيرات القامشلي وعملية اغتيال رجل دين مسيحي

أدان حزب الاتحاد السرياني، الاثنين، التفجيرات الإرهابية التي طالت مدينة القامشلي وعملية اغتيال رجل الدين المسيحي إبراهيم حنا بيدو راعي كنيسة الأرمن الكاثوليك بالقامشلي، في شمال وشرق سوريا.
واعتبر الحزب استهداف التنظيمات الإرهابية رجال الدين المسيحيين مؤشرا خطيرا، وقال إن تنظيم داعش الإرهابي سعى دائما الى استهداف هذا الشعب وتهجيره.

وأشار الحزب إلى أن حصول ثلاثة تفجيرات في نفس اليوم عبر سيارات مفخخة في وسط القامشلي، يأتي بالتزامن مع العدوان التركي الذي قال إنه شكل سبباً اساسياً في زعزعة الامن والاستقرار، وخلق الظروف المناسبة لإعادة احياء الخلايا النائمة للتنظيمات الإرهابية.

وطالب حزب الاتحاد السرياني، المجتمع الدولي العمل على إيقاف كل التدخلات الإقليمية في سوريا والتي تعرقل جهود عملية إحلال السلام والاستقرار في جميع مناطق البلاد.

قد يعجبك ايضا