الأمن الداخلي: العدوان التركي أفسح المجال أمام الجهات الإرهابية بالظهور مجددا

أصدر المركز الإعلامي العام لقوى الأمن الداخلي بالشمال السوري، بياناً بشأن التفجيرات التي استهدفت مدينة القامشلي، أكدت فيه عزمها على مواجهة الإرهاب والاحتلال.
وقال البيان إن مثل هذه الأعمال الإرهابية تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، موضحاً أنها تتزامن مع انشغال قوات سوريا الديمقراطية في التصدي للعدوان التركي والفصائل الإرهابية التابعة له.

وأشار البيان بأن العدوان الذي تشنه دولة الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة لها، يتيح المجال أمام الخلايا النائمة لمختلف الجهات الإرهابية التي تدعمها دولة الاحتلال بالظهور مجدداً.

وأكد البيان، أن قوى الأمن الداخلي ستواصل عملها بالوقوف إلى جانب الشعب في الدفاع عن أرضه بكل السبل المتاحة لأي اجتياح أو عمل إرهابي يهدف إلى ضرب الأمن ونشر الخوف في نفوس المواطنين.

قد يعجبك ايضا