الإدارة الذاتية تدين اعتداء دوريات العدو التركي على المدنيين

 

دانت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا اعتداء دورية للعدو التركي على المدنيين، خلال تنظيمهم وقفات احتجاجية رافضة لدخول المدرعات التركية الأراضي السورية.

وأكدت الإدارة الذاتية استمرار العدو التركي في انتهاكاته وخروقاته للاتفاق والتفاهمات التي تمت بشأن الحدود.

وأضافت أن ما حصل يوم الثامن من تشرين الثاني خلال خروج الدورية الروسية التركية المشتركة في المنطقة الحدودية بين القحطانية والمالكية دليل آخر على محاولات العدو التركي تجاهل ردة فعل المواطنين الرافضين لسياساته وممارسته في المنطقة.

الإدارة الذاتية أشارت إلى أن ما حدث من قبل الأهالي هو موقف عفوي وردّ فعل على فظائع العدو التركي وفصائله الإرهابية في المناطق التي يحتلونها بهدف ضرب استقرار المنطقة وكذلك تهجير أهلها بشكل قسري لتسهيل عمليات التغيير الديموغرافي.

الإدارة الذاتية أكدت إدانتها لممارسات العدو التركي اللاأخلاقية ضد احتجاجات الأهالي العفوية، وحمّلته مسؤولية استشهاد الشاب سرخبون علي والإصابات التي تعرض لها المحتجون، قائلة إن العدو التركي يتعمد استهداف المحتجين.

وفي ختام بيانها ناشدت الإدارة الذاتية الرأي العام العالمي والمنظمات الأممية والحقوقية بضرورة التحرك لوضع حدّ لممارسات العدو التركي بحق مكونات المنطقة، محذرة من العواقب السيئة لعدم التحرك ضد الممارسات والمخططات المدمرة التي يسعى النظام التركي لفرضها على المنطقة.

قد يعجبك ايضا