خبير روسي: دمشق ستقر الحكم الذاتي للشمال السوري

علق الأكاديمي الروسي أسلامبيك موزلويوف على أعمال اللجنة الدستورية، موضحًا أن الفترة المقبلة ستكون قائمة على إيجاد حل للأزمة السورية.

موزلويوف قال: “كما معروف، في البداية اعترضت تركيا على قبول الأكراد طرفًا سياسيًا في الأزمة، ودعمت روسيا موقف تركيا؛ لأن هذا الموقف بموجب اتفاق جنيف. ولكن ستكون المرحلة التالية هي حل الأزمة الكردية”.

أما الخبير الروسي قسطنتين توريافتساف، فأوضح أن نظام بشار الأسد يستعد لتفعيل المادة 107 من الدستور المتعلقة بالحكم المحلي، مشيرًا إلى أن هذا الخيار سيحظى بقبول من الأكراد ومن النظام السوري في دمشق.

تصريحات الأكاديميين والخبراء الروس، جاءت خلال اجتماع في مكتب الأمم المتحدة في جنيف، بمشاركة 150 عضوًا من خبراء ومتخصصين وأكاديميين، لمناقشة اجتماعات اللجنة الدستورية السورية.

كان من الملاحظ غياب أي ممثل للأكراد عن الاجتماعات التي استضافتها جنيف؛ وقالت بعض المصادر إن غياب الممثل الكردي جاء بناءً على إصرار من تركيا.

الخبراء المشاركون في الاجتماعات أكدوا أن النظام السوري في دمشق لا يقبل إقامة منطقة مستقلة للأكراد، ولكن هذا سيكون بشرط عدم هدم المؤسسات التي شيدت في كردستان سوريا بشكل تعسفي”.

المصدر: موقع آدار برس

قد يعجبك ايضا