العدو التركي يدفع بعناصر جبهة النصرة الإرهابية إلى رأس العين

واصلت قوات العدو التركي إرسال المزيد من التعزيزات العسكرية إلى مدينة رأس العين، بالرغم من وقف إطلاق النار المعلن في المنطقة منذ يومين.

كما يظهر في مقطع فيديو، منتشر في مواقع التواصل الاجتماعي، عناصر لجبهة النصرة الإرهابية، يطلقون على أنفسهم ثوار تل حميس، وهم متجهون بآليات عسكرية إلى مدينة رأس العين لاحتلال القرى، كما يقول أحدهم.

ويكشف الفيديو تنسيق العدو التركي مع الإرهابيين، لزيادة مناطق احتلاله، رغم اتفاق وقف إطلاق النار.

وتعرف أهالي بلدة تل حميس على عدد من العناصر الذين ظهروا في مقطع الفيديو، ومن بينهم، خليل حاجم البطران، وأكدوا أنه كان من ضمن قيادات جبهة النصرة عندما كانت تسيطر على البلدة.

الجدير بالذكر أن معظم عناصر جبهة النصرة (هيئة تحرير الشام الإرهابية حالياً)، لجأوا إلى تركيا بعد تحرير بلدة تل حميس من قبل وحدات حماية الشعب.

قد يعجبك ايضا