هروب العشرات من أخطر إرهابيي داعش بعد استعصاء بسجن عين عيسى في الرقة

قالت قوات سوريا الديمقراطية إن عناصر تنظيم داعش الإرهابي قاموا بإحراق بعض الأقسام داخل سجن عين عيسى وهاجموا حراس السجن وتمكنوا من الهرب مستغلين انشغال قوات سوريا الديمقراطية بالتصدي للعدوان التركي.

ووصفت الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا هذا الأمر بالتطور الخطير الذي يهدد العالم في ظل العدوان التركي على المنطقة، مبينة أن الدواعش الهاربين هم من أخطر الإرهابيين المطلوبين.

وأكدت الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا أن قرابة 800 من عوائل داعش من جنسيات أجنبية تمكنوا من الفرار من مخيم عين عيسى، بسبب تدهور الوضع الأمني جراء هجوم لخلايا تابعة للعدو التركي والتنظيم بالتزامن مع قصف مدفعي هناك.

وبحسب الإدارة الذاتية فإن العناصر هاجموا حراسة المخيم وقاموا بفتح الأبواب والفرار بالتنسيق مع الخلايا التابعة للعدو التركي.

كما حذرت الإدارة الذاتية أهالي المنطقة من خطر السفر على الطريق الدولي إم فور بين منبج والحسكة بسبب وجود خلايا لتنظيم داعش الإرهابي والعدو التركي في تلك المناطق.

قد يعجبك ايضا