نيجيريا: الشرطة تُحرر 19 امرأة وفتاة من “مصنع للرُضع” في لاجوس

حررت الشرطة في لاجوس، أكبر مدينة في نيجيريا، 19 امرأة وفتاة معظمهن خُطفن وقام خاطفوهن بجعلهن حبالى بهدف بيع أطفالهن.

وقالت شرطة لاجوس يوم الاثنين إن الفتيات والنساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 15 و28 عاما جُلبن من جميع أنحاء نيجيريا على وعد بتشغيلهن، وعُثر أيضا على أربعة رُضع.

و”مصانع الأطفال”، كما تُعرف بهذا المفهوم على نطاق واسع، تشيع أكثر في مناطق بشرق نيجيريا.

وقال بالا الكانا المتحدث باسم شرطة لاجوس إن المشتبه بهم خطفوا الشابات غالبا بغرض استيلادهن وبيع أطفالهن الرضع لمشترين محتملين. وإن الفتيات خُدعن بتشغيلهن في الخدمة بالمنازل.

وقال الكانا إن هيئة التحقيقات الجنائية في الولاية ستتولى القضية وستعمل مع الإدارات الأخرى لإعادة توطين النساء والفتيات وأطفالهن.

وأوضح الكانا أن المداهمة تمت في 19 سبتمبر أيلول لكن الشرطة حافظت على سريتها حتى يتسنى لها القبض على المشتبه بهم.

واحتُجزت امرأتان إحداهما في 54 والأخرى في 40 لعلاقتهما بالقضية، وما زالت الشرطة تبحث عن امرأة ثالثة.

ويبلغ سعر الرضيع الذكر 500 ألف نيرا (أي ما يعادل 1630 دولار) والأنثى 300 ألف نيرا (أي نحو 980 دولار).

قد يعجبك ايضا