عاجل

وزارة الدفاع السعودية: هجوم أرامكو جاء من الشمال بدعم من إيران

الهجوم على منشأتي النفط التابعتين لشركة أرامكو السعودية أصبح حديث الساعة بالنسبة للأطراف الإقليمية والدولية لما له من علاقة بالصراع في المنطقة وخاصة بين السعودية وإيران.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع السعودية العقيد الركن تركي المالكي خلال مؤتمرٍ صحفي في الرياض، أن لدى بلاده أدلة على أن الهجوم على آرامكو لم ينطلق من اليمن بل من موقع شمال المملكة يجري التحقق منه، وبدعم من إيران.

المالكي أضاف خلال المؤتمر الذي عُرض فيه بقايا صواريخ وطائرات مسيرة، أنهم يواصلون التحقيقات لتحديد الموقع الدقيق الذي انطلقت منه الطائرات المسيرة والصواريخ، مشيرا إلى أن المهاجمين استخدموا ثماني عشرة طائرة مسيّرة وسبعة صواريخ من طراز كروز.

وأوضح أن المعمل المستهدف يقع خارج نطاق الطائرات المسيرة من مناطق الحوثيين، الذين ادعوا مسؤوليتهم عن الهجوم.

مسؤول إيراني: السعودية أثبتت أنها لا تعرف شيئاً

من جهته اعتبر مستشار للرئيس الإيراني على تويتر أن السعودية بعيدة عن الواقع، وذلك بعدما عرضت الرياض أدلة قالت إنها تثبت أن الهجمات على منشأتي النفط بالمملكة تمت برعاية إيران بشكل لا يمكن إنكاره.

وقال حسام الدين آشنا على تويتر إن السعودية لا تعرف شيئاً عن مكان صنع أو إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة، مضيفاً أن الرياض أخفقت بتوضيح سبب فشل المنظومة الدفاعية للدولة في اعتراضها.

جونسون وترامب ينددان بهجمات أرامكو ويبحثان رداً دولياً 

وفي إطار الردود الدولية ندد رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال اتصال هاتفي بالهجوم على منشأتي النفط السعوديتين في مطلع الأسبوع وبحثا الحاجة لرد دبلوماسي موحد من الشركاء الدوليين.

وتعرضّت السبت أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم في بقيق وحقل خريص النفطي في شرق المملكة لهجوم غير مسبوق، تسبب بخفض الإنتاج السعودي.