الحوثيون يهددون بضرب “عشرات الأهداف” في الإمارات

هدد الحوثيون بشن هجمات ضد عشرات المدن الإماراتية، وذلك بعد أقل من أسبوع على الهجوم غير المسبوق ضد شركة أرامكو السعودية.

وأكد المتحدث باسم الحوثيين، يحيى سريع خلال مؤتمر صحفي عقده في صنعاء اليوم الأربعاء، أن لديهم عشرات الأهداف في الإمارات من بينها أبو ظبي ودبي، قد تكون عرضة للاستهداف في أي لحظة.

وتابع مطالبا الإمارات بالانسحاب الفوري من اليمن: “مدنكم الزجاجية لن تتحمل طائرة مسيرة واحدة من طائراتنا”.

وسبق أن هدد الحوثيون بضرب أهداف في الإمارات. كما أعلنوا استهداف مطاري أبوظبي ودبي، وهو ما نفته السلطات الإماراتية.

وتشارك الإمارات في تحالف عسكري تقوده السعودية في اليمن لمواجهة الحوثيين الذين يسيطرون على أغلب المحافظات اليمنية

وتعرضّت السبت “شركة آرامكو” وهي أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم في بقيق وحقل خريص النفطي في شرق السعودية لهجوم غير مسبوق، تسبب بخفض الإنتاج السعودي.

وأعلن المتمردون الحوثيون في اليمن الذين تدعمهم طهران، مسؤوليتهم عن الهجوم قائلين إنّهم نفّذوه بطائرات من دون طيار، لكن مسؤولا أميركيا أفاد بأن واشنطن مقتنعة بأن العملية انطلقت من إيران.

ويشهد اليمن حربا منذ 2014 بين الحوثيين المقربين من إيران، والقوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي، تصاعدت في آذار/ مارس 2015 مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري دعماً للقوات الحكومية.

وأوقعت الحرب حوالى 10 آلاف قتيل وأكثر من 56 ألف جريح منذ 2015 بحسب منظمة الصحة العالمية، غير أن عددا من المسؤولين في المجال الإنساني يعتبرون أن الحصيلة الفعلية أكبر بكثير.