عاجل

الاتحاد الأوروبي يدعو بريطانيا إلى “خروج” باتفاق

على الرغم من اتساع دائرة المعارضة، لمشروعه القاضي بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مع أو بدون اتفاق، يصر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على بريكست في موعده المقرر الحادي والثلاثين من تشرين الأول/ أكتوبر القادم.

إصرار حذا بالاتحاد الأوروبي مطالبة بريطانيا إظهار جدية أكثر في المفاوضات المتعلقة بخروجها من الاتحاد، وذلك في اجتماع للبرلمان الأوروبي عقد اليوم الأربعاء بمدينة ستراسبورغ الفرنسية.

وطالب ميشال بارنييه كبير المفاوضين الأوروبيين بريطانيا بالجدية وعدم التظاهر بالتفاوض، مؤكداً أن على النواب البريطانيين التوضيح لمواطنيهم العواقب المترتبة على الخروج دون اتفاق.

أما رئيس المفوضية الأوربية جان كلود يونكر، فحذر في كلمة له خلال الاجتماع، من خطر بريكست دون اتفاق، معتبراً أنه خيار المملكة المتحدة لكنه ليس خيار الاتحاد الأوروبي حسبما قال.

ويطالب الاتحاد الأوربي بريطانيا، بضرورة إيجاد بديل لشبكة الأمان التي تطالب لندن بإلغائها في حال نجاح بريكست، وهي شبكة أُوجدت لمنع إقامة حدود مادية بين إيرلندا الشمالية، وهي مقاطعة بريطانية، وجمهورية إيرلندا.

وبعد أكثر من ثلاث سنوات على الاستفتاء الذي اختار فيه 52% من البريطانيين الخروج من الاتحاد الأوروبي، لا يزال بريكست يمثّل معضلة. ويطرح جونسون علناً الخروج بلا اتفاق على الرغم من تخوف حكومته نفسها من حصول نقص في المواد الغذائية والأدوية وخطر حدوث بلبلة في النظام العام.

وبريكست كلمة اختصار لعبارة “British exit” أو خروج بريطانيا، وتعني مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي الذي يضم 28 دولة تسمح بحرية الحركة والحياة والعمل لمواطنيها داخل الاتحاد فضلاً عن تجارة هذه الدول مع بعضها.

وقد شهدت بريطانيا استفتاء عام 2016 صوتت فيه الغالبية لصالح الخروج من الاتحاد بعد أن ظلت عضواً لأكثر من 40 عاما.