إندونيسية تقدم عروضا للألعاب البهلوانية بالدراجة النارية مع استبدال الخوذة بالحجاب

تستعد ديفي أبريلياني كل ليلة لتقديم عرض استثنائي للألعاب البهلوانية بالدراجة النارية في مكان مختلف.
فأبريلياني ذات العشرين عاما تجوب إندونيسيا مع زوجها وابنتهما التي تبلغ من العمر عاما ونصف العام برفقة فرقة متنقلة للألعاب البهلوانية. وتقدم أبريلياني عرضا يسمى “حائط الموت” تدخل فيه بدراجتها وردية اللون إلى حلبة صغيرة وتدور فيها بسرعة كبيرة على ارتفاع يصل إلى عشرة أمتار.

وعلى الرغم من الخطورة التي ينطوي عليها عملها، لا ترتدي أبريلياني خوذة أثناء تقديم عرض حائط الموت وذلك لحرصها على إظهار ارتدائها للحجاب أثناء العمل، ولها في ذلك أيضا هدف معين

بدأت أبريلياني ممارسة هذه الرياضة الخطرة قبل ثلاث سنوات متبعة في ذلك خطى شقيقها الذي يمارس أيضا نفس المهنة. واليوم أصبحت المغامرة الشابة تتمتع بالمهارة والخبرة الكافيتين لكي تترك المقود بينما تدور دراجتها على حائط الموت بسرعة تزيد عن 100 كيلومتر في الساعة.
وبنهاية اليوم، تجني أبريلياني ما يعادل 21 دولارا ويمكن أن تقدم ما يصل إلى 300 عرض في الشهر الواحد

قد يعجبك ايضا