نيويورك تايمز: واشنطن تعتزم إرسال 150 جندي إلى شمال وشرق سوريا

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” تعتزم إرسال المزيد من القوات إلى شمال شرقي سوريا، وذلك لتنظيم دوريات برية مشتركة مع تركيا في إطار اتفاقية الآلية الأمنية ضمن اتفاقية المنطقة الآمنة في شمال سوريا.

وكشفت الصحيفة الأمريكية، أن نشر 150 جندي إضافي يعد جزءاً من سلسلة الخطوات العسكرية والدبلوماسية التي اتخذتها الولايات المتحدة في الأسابيع الأخيرة لتخفيف التوترات مع تركيا بشأن الدعم الأمريكي لقوات سوريا الديمقراطية في محاربتها للإرهاب.

وأضافت الصحيفة نقلاً عن مسؤولين عسكريين أنه من المقرر أن تصل هذه القوة الجديدة خلال فترة زمنية قصيرة إلى شمال وشرق سوريا، والبدء بمباشرة مهامها في مراقبة تنفيذ الآلية الأمنية.

ووفقا لتقرير الصحيفة فإن واشنطن تهدف من تفاهمات الآلية الأمنية عموما وكذلك إرسال هذه القوة الجديدة إلى حماية حلفائها في شمال وشرق سوريا من التهديدات التركية.

وتقول “نيويورك تايمز” إنه يوجد حالياً، أقل من 1000 جندي أمريكي في سوريا يشاركون في تصفية مقاتلي تنظيم “داعش”.