وزير الخزانة الأمريكي: مستمرون بالضغط على إيران

مع مغادرة أحد صقور الإدارة الأمريكية منصبه وتضارب المواقف والتصريحات حيال انفتاح محتمل لواشنطن على طهران، قال وزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوتشين في مقابلة مع شبكة “CNBC” التلفزيونية، إن بلاده لاتزال مستمرة في حملة الضغوط القصوى على إيران.

ونفى منوتشين أي خطط لعقد لقاء بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الإيراني حسن روحاني على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك هذا الشهر، لكنه كرر أن ترامب منفتح على لقاء روحانى دون شروط مسبقة.

وشدد الوزير الأمريكي على أن إقالة مستشار الأمن القومي جون بولتون لن تغير بشكل كبيرة من سياسة بلاده.

لكن مصادر مطلعة على المحادثات بين ترامب ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، ذكرت أن الرئيس الأمريكي أبدى خلال الأسابيع الأخيرة انفتاحاً على خطة فرنسا بشأن تقديم 15 مليار دولار خطوط ائتمان لإيران مقابل عودتها للالتزام الكامل بالاتفاق النووي.

ووفقاً لمصادر إعلامية بحسب مسؤولين أوروبيين، فأنه من المتوقع أن يوافق ترامب على التعاون بشأن المقترح الفرنسي أو أن يعرض تخفيف بعض العقوبات على طهران.

وسبق للرئيس الأمريكي أن حذر طهران من قيامها بتخصيب المزيد من اليورانيوم، مضيفاً أن الأمر سيكون له تداعيات خطيرة. وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية طالبت إيران مؤخراً بالإجابة فوراً عن أسئلة تتعلق ببرنامجها النووي.