السودان: مظاهرات تطالب بالعدالة لمن قتلوا خلال الاحتجاجات

رغم تحقيق الأطراف السودانية مطالب الشارع بمرحلة انتقالية، إلا أنه من الواضح أن المتظاهرين لم ينسوا تضحياتهم، والدماء التي قدموها في سبيل الوصول إلى هذا الهدف.

مئات السودانيين تظاهروا قرب القصر الجمهوري مطالبين بالعدالة لمن قتلوا من رفاقهم خلال الاحتجاجات التي شهدتها البلاد منذ كانون الأول/ديسمبر.

المتظاهرون طالبوا أيضا السلطات الجديدة بتعيين رئيس دائماً للسلطة القضائية ونائب عام للتحقيق في قتل المحتجين، ملوحين بأعلام السودان وصور الذين قتلوا خلال الاحتجاجات.

تجمع المحامين الديموقراطيين، وهو من المشاركين في الاحتجاجات، قال في بيان، إن كل تأخير في مسألة تعيين رئيس القضاء والنائب العام فيها إجهاض للثورة والعدالة، وذلك وفقاً لما نقلت وكالة فرانس برس.

مسيرات مشابهة خرجت أيضاً في مدينة بورتسودان على البحر الأحمر، ومدينة كسلا شرق البلاد، ومدني وسط السودان.

وانتقل الحكم في السودان للمدنيين، في آب/ أغسطس الماضي، عقب توقيع اتفاق تقاسم السلطة بين المعارضة والمجلس العسكري الانتقالي، ثم أدى المجلس السيادي المشترك اليمين، والذي يرأسه الفريق الأول عبد الفتاح البرهان الرئيس السابق للمجلس العسكري، ويمارس عمله من القصر الجمهوري وسط الخرطوم.

وقتل أكثر من 250 شخصاً منذ تنظيم أولى التظاهرات ضد الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير، في كانون الأول/ ديسمبر، ثم ضد المجلس العسكري الانتقالي، وبين هؤلاء 127 قتلوا في قمع لاعتصام المحتجين أمام قيادة الجيش في الخرطوم.

قد يعجبك ايضا