الاتحاد الأوروبي: خطط نتنياهو تقوض فرص السلام بالمنطقة

حذر الاتحاد الأوروبي من الوعود التي قطعها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بضم غور الأردن في الضفة الغربية المحتلة، حال فوزه بالانتخابات المقبلة،معتبراً هذه الخطوة تقويضاً لفرص السلام في المنطقة.

وأكد الاتحاد الأوروبي أنه لن يعترف بأي تغيير في حدود إسرائيل ما لم يتم التوافق على تغييرها بين الطرفين.

ونقلت وكالة فرانس برس عن متحدث باسم الاتحاد، إن سياسة بناء المستوطنات وتوسيعها، بما في ذلك في القدس الشرقية، تعد خرقاً للقانون الدولي.

وأوضح المتحدث أن استمرار الإجراءات الاستيطانية تقوض إمكانات حل الدولتين وفرص السلام الدائم.

في السياق دان كلٌّ من السعودية والأردن وتركيا بشدة تصريحات نتانياهو حول ضم غور الأردن ومنطقة شمال البحر الميت.

قد يعجبك ايضا