فلسطين: مظاهرة نسائية احتجاجاً على مقتل الشابة إسراء غريب

تتكرر الأخبار المأساوية عن قتل وتعذيب النساء بذريعة ما يسمونه جرائم الشرف على أيدي أقرب أقربائهم في مجتمعات ذكورية شرق أوسطية، في ظل غياب أي إجراءات رادعة حيال ذلك.
وآخر هذه الاحداث كان مقتل الشابة الفلسطينية إسراء غريب، التي تعرضت للتعذيب والضرب على يد أهلها بعد أن علموا بخروجها مع خطيبها إلى إحدى المقاهي، ما تسبب بوفاتها في إحدى المستشفيات وهي تصرخ تحت وطأة التعذيب بحسب ما اظهره مقطع فيديو انتشر على الانترنت.
مقطع صوتي لصراخ اسراء
هذا الامر دفع بالعشرات من النساء بالتحشد أمام المبنى الذي تعقد فيه الحكومة الفلسطينية اجتماعها الأسبوعي للمطالبة بإقرار قوانين جديدة لحماية المرأة والتحقيق في ظروف وفاة الشابة اسراء البالغة من العمر 21 عاماً.
ونشرت الهيئة الفلسطينية لحقوق الإنسان معلومات تفيد بأن الفتاة نقلت إلى المستشفى بعد كسر بالعمود الفقري وكدمات على جسمها، ثم وفاتها بعد عدة أيام نتيجة إصابتها بجلطة حسب ما أفادت عائلتها.
قضية مقتل إسراء التي انتشرت على نطاق واسع في وسائل التواصل الاجتماعي، تحولت إلى قضية رأي عام فتحت باب الانتقادات على المجتمع الذكوري وأخرى على القانون الفلسطيني الذي يوفر الغطاء لمرتكبي الجرائم ضد النساء. بحسب تقارير إعلامية.

قد يعجبك ايضا