نوّاب يطالبون بدعوة البرلمان للانعقاد لبحث بريكست

رغم أنَّ العطلة الصيفية للبرلمان تنتهي في الثالث من أيلول إلا أنَّ النوّاب الموقِّعين على رسالةٍ نُشرت الأحد تُطالب رئيس الوزراء بوريس جونسون بقطع إجازته لعقد جلسة طارئة لمجلس العموم والانعقاد بشكل دائم حتى الــ31 من أكتوبر تشرين الأول .

واعتبر النُّوّاب المطالبين بعقد الجلسة في رسالتهم أنَّ بلدهم على حافَّة أزمةٍ اقتصاديةٍ وأنهم يتَّجهون صوبَ خروج بريطانيا من دون اتّفاق، وهم أمام حالة طوارئ وطنية.

ويسعى زعيم حزب العمّال المعارض جيريمي كوربن، للتصويت على حجب الثقة عن رئيس الحكومة بوريس جونسون، فور عودة البرلمان للانعقاد، آملاً أن يُصبح رئيساً للوزراء بالوكالة ليطلب بصفته هذه تأجيلًا جديداً لتاريخ مُغادرة بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وبالتالي تجنّب خروجها من دون اتّفاق ثم يدعو لانتخابات تشريعية مُبكِّرة.

يأتي ذلك بالتزامن مع نشر صحيفة صنداي تايمز البريطانية، وثائق حكوميَّة مُسرَّبة، قالت إنَّ بريطانيا ستواجه نقصاً في الوقود والغذاء والدواء إذا خرجت من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق انتقالي، إذ ستتسبب هذه الخطوة بتكدُّسٍ الشحنات بالموانئ وفرض قيود مُشدَّدة على الحدود في أيرلندا.

ويعتبر البرلمانيون الموقعون على الرسالة من مُعارضي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ويُريدون الحؤول دون حصول بريكست من دون اتّفاق، في حين أن رئيس الوزراء البريطاني أكّد مِراراً عزمه على الخروج في 31 أكتوبر تشرين الأول باتفاقٍ أو دون اتفاق.

قد يعجبك ايضا