استشهاد 7 أشخاص معظمهم أطفال في ريف إدلب الجنوبي

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ضربة جوية لقرية دير، في شمال غرب سوريا صباح أسفرت عن استشهاد سبعة أشخاص معظمهم أطفال.

وكانت ضربات جوية لقرية حاس يوم الجمعة أدت لمقتل 13 مدنياً. وأوضح ناشطون محليون والمرصد أن من بين الضحايا امرأة حبلى.

وكان الضحايا يحاولون الوصول إلى ملاذ آمن بعد فرارهم من مكان آخر.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد إن هدف قوات النظام السوري هو إجبار المدنيين على الفرار من مناطق كانت أهدأ نسبياً في إطار التصعيد العسكري الذي بدأ في أواخر أبريل نيسان.

وقال المرصد وناشطون محليون السبت إن ضربات جوية أسفرت عن استشهاد أكثر من 24 مدنياً منهم 11 طفلاً على مدى اليومين الماضيين في شمال غرب سوريا الذي تسيطر عليه فصائل المسلحة في تصعيد لهجوم تدعمه روسيا.

وعلى مدى الأسبوع الماضي أحرز النظام السوري تقدماً صوب بلدة خان شيخون في إدلب في تحرك قد يؤدي إلى تطويق الجزء الجنوبي من الجيب الخاضع لسيطرة الفصائل المسلحة.