الخارجية الأمريكية: نبحث الرَّد على شراء تركيا لمنظومة الصواريخ الروسية

عقوبات مُحتملة تنتظر تركيا على خلفية شرائها منظومة الدفاع الصاروخية الروسية إس 400، حيث أشارت المتحدِّثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس إلى أن إجراءاتٍ يَجري النَّظر فيها ستأتي في إطار “قانون التصدي لأعداء أمريكا من خلال العقوبات” المعروف بــ (كاتسا) والذي تبنَّاه ترامب في أغسطس 2017.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد وجَّه أصابع الَّلوم لإدارة الرئيس السابق باراك أوباما، مُعتبراً أنَّ رفضها بيع تركيا صواريخ باتريوت تسبَّب في لجوئها لروسيا، قائلاً إنَّ علاقاتهم جيدة مع تركيا لكن الوضع مُعقَّد حسب تعبيره.

مارك إسبر مُرشَّح ترامب لمنصب وزير الدفاع وصف قرار تركيا شراء المنظومة الروسية في شهادةٍ لهُ أمام لجنة القوات المُسلَّحة بمجلس الشيوخ الأمريكي الثلاثاء بأنَّه خاطئ و “مُخيِّب للآمال”، في تصريحاتٍ تَكسِرُ أياماً من الصَّمتِ من جانب الإدارة الأمريكية.

واعتبر إسبر أنَّه لا يُمكن لتركيا أن تمتلك الطائرة “إف-35″، المقاتلة المتطورة القادرة على التخفي عن الرادار ومنظومة “إس 400” الروسية للدفاع الجوي في آن وحد.

وترى واشنطن أنَّه ثمَّة خطرٌ في أن تسمح الصواريخ الروسية لموسكو بِخَرقِ الأسرار التكنولوجية لطائرة “إف 35” الأمريكية الجديدة التي تريد تركيا التزوُّدَ بها أيضاً.

وفي مطلع حزيران/يونيو كان البنتاغون قد أعطى مُهلةً لأنقرة حتى 31 تموز/يوليو للتَّخلي عن تسلم الصواريخ الروسية تحت طائلة استبعادها من برنامج مقاتلة “إف 35” الذي تشارك فيه تركيا.

قد يعجبك ايضا