مظاهرة في فرنسا تطالب بإجراءات رادعة لمنع قتل النساء

احتجاجا على العنف الأسري الممارس بحق النساء تجمع المئات من المحتجين في باريس للمطالبة بإجراءات رادعة لمنع قتل النساء وزيادة الوعي بالعنف.
وتجمع المحتجون وسط باريس يوم السبت واتجه حشد لساحة الجمهورية في إطار مظاهرة نظمتها عدة منظمات أهلية لحقوق المرأة احتجاجاً على معدلات العنف ضد المرأة، وردد المشاركون هتافات منها ” كفى” و” أوقفوا العنف ضد المرأة” و” الكوكب يحتاج النساء”.
وأعربت المتظاهرات بساحة الجمهورية بباريس عن رغبتهن في إجراءات أكثر ردعا ضد المنتهكين، كما طالبن بملاجئ إيواء للنساء المنتهكات، حسبما نقلت “الأسوشيتد برس”.
كذلك عبرت متظاهرات عن رغبتهن في أن يضم كل مركز شرطة أخصائيا لمعالجة العنف ضد النساء.
ويطالب عدد كبير من الأصوات باتخاذ إجراءات رادعة، خاصة وأن الكثير من عمليات القتل شملت نساء كن قد أبلغن الشرطة بالفعل عن المعتدين عليهن.
وطالبت وزيرة حقوق نساء سابقة بإجراء تحقيق حكومي داخلي، حول كيفية معالجة الشرطة لتلك القضايا.
وتقول بيانات وزارة الداخلية الفرنسية إن 130 امرأة قتلن في حوادث عنف منزلي مزعومة خلال 2017 مقابل 123 في 2016.
وسجلت في فرنسا أكثر من 70 حالة قتل لنساء حتى الآن في العام الجاري، وفق مجموعة على موقع فيسبوك تتابع تلك الحالات، وهو ما يمثل ارتفاعا عن إحصائيات رسمية نشرت العام الماضي.

قد يعجبك ايضا