غرينبلات: لا مبدأ لحل الدولتين في “صفقة القرن”

ما يُعرف بصفقة القرن، التي تأجل موعد الإعلان عن مضمونها مرتين، يكشف الآن أحد مهندسي هذه الصفقة، المبعوث الأمريكي الخاص للشرق الأوسط جيسون غرينبلات، عن بعض بنودها، واصفاً الصفقة بأنها واقعية وقادرة على إنهاء النزاع العربي ـ الإسرائيلي، حسب رأيه.

جيسون غرينبلات في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط قال إن صفقة القرن لا تتعامل مع مصطلح حل الدولتين وتركز على الحل لوضع غزة والتعامل مع الفصائل الفلسطينية في القطاع، وترفض الحلول السابقة الأمريكية لقضايا مثل المستوطنات واللاجئين والقدس.

وفيما يخص الحدود والأمن وحق عودة اللاجئين، يبدو غرينبلات كمتحدث باسم الإسرائيليين من خلال محاولته تمييع قضية اللاجئين بقوله من هم اللاجئون وما عددهم وما الحل العادل والواقعي وما عدد اللاجئين اليوم مقارنة بوقت ظهور مشكلة اللاجئين.

غرينبلات: واشنطن لا تستطيع إجبار أحد على قبول “صفقة القرن”

كما أوضح غرينبلات أن الخطة الأمريكية تهدف لمفاوضات بين فلسطين وإسرائيل لكونهما الطرفين اللذين سيقرّران في نهاية الأمر كل شيء، وأن واشنطن لا تستطيع إجبار أحد على قبول أي شيء لا يريده، وبالتالي فموقف واشنطن سيكون لا قيمة له، على حدّ قوله.

وفي معرض إجابته عن سؤال حول ما ستفعله الولايات المتحدة إذا رفض الجانب الفلسطيني او الإسرائيلي للخطة الامريكية، قال غرينبلات، لا شيء، فإما أن يرغب الجانبان في إبرام صفقة وإلا فإن الوضع سيستمر كما هو.

وأكد أيضاً أن الرئيس ترامب لم يتخذ قراراً بعد حول توقيت إعلان الخطة السياسية للصفقة، فيما إذا كان قبل الانتخابات الإسرائيلية المقرر عقدها في17 أيلول/سبتمبر، أم بعدها.

قد يعجبك ايضا