بغداد:موغيريني تحذر من “مغامرات خطيرة” في الشرق الأوسط

خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم في بغداد، قالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوربي فيدريكا موغيريني، إن الاتحاد يدعم تماماً جهود العراق لنزع فتيل التوتر المتزايد بين الولايات المتحدة وإيران.

موغيريني وخلال زيارتها إلى بغداد، قالت إن الاتحاد يقدر ويدعم سياسة العراق الساعية للحفاظ على علاقات طيبة مع كل جيرانه محذرة مما وصفتها بأي مغامرات أوحسابات خاطئة، قد تفضي إلى عواقب خطيرة بالنسبة للعراق والمنطقة بشكل عام.

الدبلوماسية الأوربية أكدت كذلك بأن بروكسيل تؤيد مقترح العراق بعقد مؤتمر إقليمي بين إيران ودول الخليج، مشيرة إلى أن التجربة الأوربية، تقول إنه حتى في أصعب الأوقات، من الأفضل دوماً الجلوس والتحدث، بدلا من الدخول في طرق المجهول التي قد تكون خطيرة على الجميع وفق تعبيرها.

الحكيم: أي صراع سيعقد جهود مكافحة الإرهاب

من جانبه أكد وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم لموغيريني، إن أي صراع في المنطقة سيعقد جهود مكافحة الإرهاب.

الحكيم قال إن العراق يجب ألا يكون ساحة للصراع، وإنما مساعداً بالمشاركة في حل هذه الأزمة مع الدول العربية الأخرى وخاصة الكويت وعمان.

كما أضاف الحكيم أن إلغاء الاتفاق النووي من طرف واحد سبب أزمة كان من الممكن تجاوزها بالمفاوضات، مشيراً إلى أن الاتحاد الأوروبي يمكنه لعب دور مهم في خفض حدة التوتر.

قد يعجبك ايضا