الفن يحول منطقة في العاصمة البوليفية إلى واحة من الألوان

تحولت منطقة تشوا أوما في لا باز عاصمة بوليفيا إلى واحة من الألوان، والفضل في ذلك يعود إلى جهود رئيسة مجلس المنطقة توماسا جيتيرز تشوكي،

فالأم التي ترعى ثلاثة أطفال بجانب واجباتها كرئيسة لمجلس تشوا أوما رغبت في استخدام الألوان لنشر البهجة في المنطقة التي تقع على سفح أحد التلال في العاصمة البوليفية.

لذلك استخدمت توماسا صلاحياتها لتدبير التمويل اللازم لمشروع تطوير المنطقة من خلال طلاء الحوائط وتزيينها بجداريات متعددة الألوان.

تقول توماسا إنها تشعر بالسعادة في كل صباح عند السير بجانب هذه الجداريات، وذلك لأنها لم تعد ترى الحوائط الملطخة بالأوساخ والتي كانت يسيطر عليها لون الطوب الأحمر.

وعلى الرغم من أن توماسا لم تذهب إلى المدرسة قط، مثلها مثل العديد من البوليفيات من السكان الأصليين، تقول إن حياتها تحولت إلى الأفضل بعد توليها دورا قياديا في مجتمعها، وهو ما يدفعها إلى تلبية احتياجات الناس الذين ساهموا في وصولها إلى منصبها الحالي.

قد يعجبك ايضا