لجنة التحقيق العسكرية تكشف عن تورط ضباط في أحداث فضّ اعتصام الخرطوم

لجنة التحقيق التي شكلها المجلس العسكري الانتقالي، للتحقيق في أحداث فض الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم، كشفت عن تورط ضباط برتب مختلفة ومسؤليتهم عن فض الاعتصام.

المتحدث باسم اللجنة العميد حقوقي عبد الرحيم، قال إن المتورطين لم يكونوا ضمن القوة المختصة بتنظيف منطقة كولمبيا، وإن دخولهم إلى ميدان الاعتصام تم دون تعليمات من الجهات المختصة، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء السودانية “سونا” عن عبد الرحيم.

عبد الرحيم أوضح أن هناك تحقيقات فنية تتطلب تقارير مفصلة من الطب العدلي والأدلة ‏الجنائية وإحصاءات من النيابات المختلفة بدوائر الاختصاص وتقارير مكملة من أقسام الشرطة بمحليات ولاية الخرطوم، التي رصدت تلك الأحداث لم تصل لجنة التحقيق العسكرية حتى الآن، مما أدى إلى تأخير عمل اللجنة ورفع إجراءاتها وتقاريرها وفق تعبيره.

المتحدث اعتذر باسم اللجنة للشعب السوداني لهذا التأخير، مؤكدا الالتزام برفع اللجنة إجراءاتها بأسرع ما تيسر مع تحديد المسؤوليات عن هذه الأحداث في كل المستويات القيادية، مؤكداً على ضرورة تقديم كل من يثبت اشتراكه ومسؤوليته عما وصفها بتلك الجرائم، إلى محاكمة عادلة وعلنية ومفتوحة.

وأوضح عبد الرحيم أن اللجنة تم تشكيلها بقرار من رئيس المجلس العسكري الانتقالي، عبدالفتاح البرهان، برئاسة ضابط في الجيش برتبة لواء حقوقي، وعضوية 5 من الضباط القانونيين، مبيناً أن اللجنة باشرت عملها بالاستماع للشهود من المدنيين والعسكريين.

قد يعجبك ايضا
iconv does not exist