كمالوندي: لن نمهل أوروبا مزيداً من الوقت لحمايتنا من العقوبات الأمريكية

في مايو أيار، توقفت إيران عن تنفيذ بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العالمية عام 2015 بعد عام على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق وإعادة فرض العقوبات على طهران.

وقالت إيران في مايو أيار إنها ستبدأ تخصيب اليورانيوم بمستوى أعلى إلا إذا قامت القوى العالمية بحماية اقتصادها من العقوبات الأمريكية خلال 60 يوما. وتنتهي المهلة في الثامن من يوليو تموز.

وكالة تسنيم للأنباء نقلت اليوم الأربعاء عن بهروز كمالوندي المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية إنه لا يمكن تمديد مهلة الشهرين الممنوحة لبقية الموقعين على خطة العمل الشاملة المشتركة والمرحلة الثانية ستنفذ كما هو مخطط.

وفي المرحلة الأولى من تخلي إيران عن بعض التزاماتها النووية، أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني وقف مبيعات إيران من اليورانيوم المخصب والماء الثقيل للدول الأخرى.

ويسمح الاتفاق النووي بمثل هذه المبيعات حتى تواصل إيران تقليل مخزوناتها إلى الحدود القصوى.

وقالت إيران يوم الإثنين إنها ستتجاوز حدود مخزوناتها من اليورانيوم منخفض التخصيب خلال عشرة أيام.

وتعتزم بريطانيا وفرنسا وألمانيا القيام بمسعى جديد لبقاء إيران في الاتفاق النووي رغم تلويح طهران بانتهاك أحد القيود الرئيسية المفروضة عليها. لكن الدول الثلاث ربما اقتربت من نهاية الطريق الدبلوماسي الذي بدأته قبل أكثر من 15 عاماً.

قد يعجبك ايضا