بوتين ينفي عقد بلاده صفقة مع الولايات المتحدة حول سوريا

تمسكت موسكو بـ “حليفها” رئيس النظام السوري بشار الأسد، ونفت عقد صفقة مع واشنطن حول سورية.

وتعليقاً على إمكانية عقد روسيا صفقة مع الولايات المتحدة حول سورية، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن روسيا لا تتاجر بمبادئها وحلفائها.

الرئيس الروسي أشار إلى أن بإمكانهم التفاوض مع شركائهم حول اتفاقات بشأن حل بعض المشاكل في إشارة إلى تركيا وايران، فضلاً عن الدول المعنية وعلى رأسها الولايات المتحدة في التسوية السياسية وتشكيل اللجنة الدستورية وإطلاق مهمتها وتحديد قواعد عملها.

رئيس النظام يستقبل المبعوث الخاص للرئيس الروسي

من جهة أخرى، أجرى المبعوث الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف ونائب وزير الخارجية سيرغي فيرشينين زيارة إلى سوريا حيث التقيا برئيس النظام بشار الأسد.

ووفق وسائل إعلام تابعة للنظام فإن اللقاء بحث الجهود التي تبذلها موسكو ودمشق لتفعيل العملية السياسية بالتوازي مع مواصلة الحرب على الفصائل الإرهابية شمال غربي البلاد.

المبعوث الخاص للرئيس الروسي ألكسندر لافرنتييف وضع رئيس النظام السوري في صورة المباحثات التي أجراها خلال جولته مع المسؤولين العراقيين واللبنانيين، مشيراً إلى أنه لمس تفهماً وموقفاً ثابتاً في كلا البلدين بأن القضاء على الإرهاب وعودة الحياة الطبيعية في سوريا يصب في مصلحة جميع دول المنطقة وليس سوريا وحدها.

وجاءت زيارة الوفد الروسي إلى سوريا قبل أيام من اجتماع مرتقب في القدس يحضره مسؤولون روس وأمريكيين وإسرائيليين للبحث في الأزمة السورية.

قد يعجبك ايضا