المرصد: شهداء وجرحى في قصف للنظام على المنطقة العازلة

ما يزال التصعيد العسكري جراء القصف الجوي والمعارك العنيفة بين قوات النظام السوري، والفصائل المسلحة، وعلى رأسها هيئة تحرير الشام الإرهابية، مستمراً في المنطقة العازلة شمال غربي سوريا.

المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن مدنياً استشهد وجرح ستة عشر آخرون، جراء غارة جوية لطائرات النظام على مدينة سراقب شرقي إدلب، مشيراً إلى أن هناك عوائل ماتزال عالقة تحت الأنقاض.

المرصد قال أيضاً إن خمسة مدنيين على الأقل، بينهم ثلاثة أطفال، استشهدوا إثر غارات لطائرات النظام الحربية، في وقت سابق، على عدة محاور في المنطقة العازلة.

كما أوضح المرصد أن عدد الشهداء المدنيين، بسبب الغارات الجوية التي نفذها طيران النظام على محافظة إدلب، مرشح للارتفاع لوجود أكثر من 36 جريحاً ضمن مناطق متفرقة، بعضهم في حالات خطرة.

الغارات الجوية أسفرت كذلك عن مقتل خمسة عناصر من الفصائل المسلحة، وهيئة تحرير الشام الإرهابية، إثر استهداف الطيران الروسي موقعاً للفصائل المسلحة بريف حماة الشمالي الغربي.

قد يعجبك ايضا