المحتجون يدعون لتظاهرات ليلية جديدة تنديدا بمجزرة الخرطوم

قوى الحرية والتغيير، المنظم للاحتجاجات في السودان منذ بدايتها، تدعو مرة أخرى أنصارها للمشاركة في تظاهرات ليلية جديدة في ارجاء البلاد تنديدا بالمجزرة التي تعرض لها المحتجون خلال فض اعتصام الخرطوم.

ودعا تحالف “الحرية والتغيير” لتنظيم هذه التظاهرات حسب جدول زمني نشره لهذا الأسبوع، وقال إن التظاهرات المقرر أن تبدأ الثلاثاء في أحياء العاصمة والأقاليم الأخرى تهدف إلى المطالبة بالسلطة المدنية وإدانة مجازر 3 يونيو، كما أشار لتنظيم تظاهرات ليلية يومي الاربعاء والخميس.

وفرّق مسلحون يرتدون ملابس عسكرية اعتصاما لآلاف المحتجين أمام مقر القيادة العامة للجيش وسط الخرطوم في الثالث من حزيران/يونيو ما أدى الى مقتل العشرات وإصابة المئات.

واتهم المحتجون “قوات الدعم السريع” التي يقودها نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو بتنفيذ الحملة الأمنية الدامية ضد المتظاهرين.

الجامعة العربية تدعو إلى توافق داخلي في البلاد
من جهة أخرى دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير المعارضة، إلى التركيز على تأمين الاستقرار والتوصل إلى توافق داخلي في السودان.
وأوضح أبو الغيط أن هدف الجامعة العربية في هذه المرحلة هو التركيز على تأمين الاستقرار والتوصل إلى توافق داخلي، مشيرا بأنه طرح على المجلس العسكري رؤية الجامعة بشأن حل الأزمة، كما أكد التزام الجامعة بتقديم كافة أشكال العون والمساندة، ورفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

هذا ومن المتوقع أن تستأنف المحادثات بين قادة الاحتجاجات والمجلس العسكري بعد وساطة قام بها رئيس الوزراء الاثيوبي آبي احمد، ومسؤولين أمريكيين لكن دون تحديد موعد لها بعد.

قد يعجبك ايضا