البيت الأبيض: يجب مواجهة ابتزاز إيران النووي بزيادة الضغط الدولي

تحذير جديد بمزيد من الضغوط الدولية على إيران، جاءت على لسان المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض جاريت ماركيز الذي اعتبر أن خطة طهران لتجاوز حدود التخصيب ابتزاز نووي.

وبحسب ماركيز فإن خطط التخصيب الإيرانية ممكنة، لأن الاتفاق النووي الذي وصفه بالمروع، لم يؤثر على قدراتها، مضيفاً أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أوضح أنه لن يسمح لإيران مطلقاً بتطوير أسلحة نووية.

وتأتي تعليقات مجلس الأمن القومي بعد إعلان طهران أنها ستتجاوز الحدود المتفق عليها دوليا بخصوص مخزونها من اليورانيوم منخفض التخصيب خلال عشرة أيام.

في حين قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس ومسؤولة السياسة الخارجية فيدريكا موغيرني، أن الاتحاد لن يرد على أي انتهاك من قبل إيران لاتفاق 2015، إلا إذا حددت الوكالة الدولية للطاقة الذرية ذلك رسمياً.

أما بالنسبة لفرنسا، فقد عبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن أسفه بشأن إعلان إيران نيتها انتهاك أحد بنود الاتفاق النووي، المبرم في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، والذي يحد من قدرة إيران على تخصيب اليورانيوم ويضع حدا لمخزونها من اليورانيوم منخفض التخصيب.
———
لكن انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي منذ أكثر من عام رفع مستوى التوتر مع طهران، وازداد هذا التوتر في الآونة الأخيرة، بعد أن اتهمتها الإدارة الأمريكية بالتحضير لهجمات على مصالحها بالشرق الأوسط، إضافة إلى تحميلها مسؤولية مهاجمة ناقلتي نفط في خليج عمان.

قد يعجبك ايضا