مقتل أكثر من 80 شخصاً في قصف واشتباكات بكفرنبودة شمالي حماة

أكثر من 80 عنصراً، من قوات النظام السوري وهيئة تحرير الشام الإرهابية والفصائل المسلحة، قتلوا جراء القصف والاشتباكات في بلدة كفرنبودة بريف حماة الشمالي الغربي.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، قال إن اشتباكات عنيفة دارت على المحاور الشرقية والشمالية الشرقية في بلدة كفرنبودة، بين قوات النظام التي تسيطر على البلدة من جهة، والفصائل المسلحة وهيئة تحرير الشام الإرهابية من جهة أخرى.

وأسفرت الاشتباكات التي تزامنت مع قصف جوي مكثف، عن مقتل 45 عنصراً من الهيئة الإرهابية، والفصائل المسلحة، في حين قتل 37 عنصراً من قوات النظام.

الموجة الأعنف من التصعيد في المنطقة العازلة، التي شهدتها بلدة كفرنبودة، خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، دعت إلى عقد اجتماع جمع متزعمي الفصائل المسلحة، مع متزعم هيئة تحرير الشام الإرهابية المدعو أبو محمد الجولاني، دون تفاصيل حول ما دار في الاجتماع.

وبالتزامن مع المعارك العنيفة في كفرنبودة، شنت طائرات النظام السوري عدة غارات على أماكن بريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، وريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، فضلاً عن استهداف محور كبانة بريف اللاذقية الشمالي.

القصف المكثف جاء في أعقاب استهداف الفصائل المسلحة بعشرات الضربات الصاروخية، لمدينة السقيلبية الخاضعة لسيطرة النظام بريف حماة، والذي أسفر عن سقوط ضحايا مدنيين من سكان المدينة.

قد يعجبك ايضا