مسد يدعو النظام لحوار يفضي إلى دستور جديد

دعا مجلس سوريا الديمقراطية النظام السوري إلى إطلاق عملية حوار وطني تفضي إلى كتابة دستور جديد للبلاد، بدلاً من اللجوء للتهديد ولغة التخوين.
وقال المتحدث باسم مسد أمجد عثمان، في بيان، إن المجلس يرفض كل ما تضمنته رسائل وزارة خارجية النظام السوري الموجهة للأمم المتحدة والمجتمع الدولي من اتهامات لقوات سوريا الديمقراطية.

وأشار عثمان إلى أن هذه القوات حافظت على كل شبر تخلت عنه السلطات السورية، مشدداً أن محاولات النظام تحويل الأنظار عما يرتكبه في إدلب بالاتفاق مع تركيا، وتحريض أدواتها في دير الزور، يستلزم وعي أهالي المنطقة.

وقال عثمان إن مسد يؤكد دوماً التزامه بالحفاظ على وحدة سوريا وسيادة شعبها، مع ضرورة إنهاء كافة الاحتلالات للأراضي السورية، مضيفاً أنه يجدد عزمه على إفشال جميع الفتن التي تزكيها أطراف عديدة يسوؤها ما تحقق من انتصارات على الإرهاب في شمال وشرق سوريا.

قد يعجبك ايضا