مجلس الأمن يبحث في جلسة مغلقة الأزمة السياسية في فنزويلا

أعلن دبلوماسيون أن مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة مغلقة الثلاثاء يبحث خلالها الأزمة في فنزويلا، وذلك في أعقاب طلب زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو التعاون مع البنتاغون من أجل حل للأزمة السياسية في البلاد.

وقال الدبلوماسيون إن أعضاء المجلس سيستمعون خلال الجلسة المغلقة إلى إحاطة عن الوضع في فنزويلا يقدمها كل من مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية الأميركية روزماري ديكاريو ومساعده للشؤون الإنسانية البريطاني مارك لوكوك.
ويسعى غوايدو رئيس الجمعية الوطنية المعارضة للتقارب مع الجيش الأميركي بعدما فشلت محاولاته في انتفاضة على الجيش الفنزويلي ضد الرئيس نيكولاس مادورو.
وينسب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الأزمة الإنسانية التي تعاني منها بلاده إلى العقوبات الاقتصادية الأميركية المفروضة عليها، بينما يحمّل زعيم المعارضة خوان غوايدو المسؤولية لما يراه فساداً حكومياً.

قد يعجبك ايضا