عبد المهدي يستبعد اندلاع حرب بين أميركا وإيران

يبدو أن الحرب الكلامية الأخيرة بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران هي حشد للجذب لا للحرب، فرئيس الوزراء العراقي، استبعد اندلاع حرب بين واشنطن وطهران.

عبد المهدي، وخلال مؤتمر صحفي له، أكد أن واشنطن وطهران لا تريدان الخوض في حرب، مستدلاً على ذلك بمؤشرات من الجانبين، حيث قال إن الأمور تجري بسلام وستنتهي على خير.

وكالة الأنباء العراقية نسبت إلى عبد المهدي قوله إن العراق يتصل بكل من المسؤولين الإيرانيين والأميركيين، مشيراً إلى أن الصراع بين الولايات المتحدة وإيران ملف معقد، وأن العراق يعمل جاهداً للتوصل لحلول له.

خامنئي: الحرب مع الولايات المتحدة لن تقع

الانحدار في حدة التصريحات التصعيدية من الجانب الإيراني، ترجمه المرجع الأعلى الإيراني، علي خامنئي، بالقول إن الصدام مع أمريكا لن يحدث، وأن الحرب الحالية هي حرب إرادات زاعماً أن إيران ستنتصر في هذه المواجهة.

وشدد المرشد الإيراني الأعلى على أن “إيران لا تسعى إلى الحرب، ولا الولايات المتحدة أيضاً لأنها لن تكون في صالحها، على حد قوله.

التحالف: لا توجد زيادة في تهديدات حلفاء إيران بسوريا والعراق
هذه الليونة أكدها أيضاً ما صرح به الجنرال كريس جيكا، نائب قائد قوات التحالف الدولي للتخطيط الاستراتيجي والمعلومات، بأنه لا توجد زيادة في التهديدات من القوات التي تدعمها إيران في العراق وسوريا على مصالح التحالف.

جيكا قال خلال مؤتمر صحفي في وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون، إن التحالف على علم بوجود هذه التهديدات ويراقبها إلى جانب مجموعة كاملة من الآخرين، كونهم متواجدون في المنطقة.

تصريحات جاءت على خلفية الحرب الكلامية بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية، حول العقوبات التي تفرضها الأخيرة على طهران، والوجود العسكري الأمريكي في المنطقة.

ونشرت الولايات المتحدة مؤخراً حاملة طائرات وقطعاً بحرية مرافقة لها، إضافة إلى مجموعة قاذفات “ردّاً على مؤشرات حول وجود تهديد جدّي من إيران، ضد المصالح الأمريكية.