حزب الدعوة يحذر واشنطن من القيام بأي عمل ضد طهران

حذر ما يعرف بحزب الدعوة الشيعي في العراق، الذي يضم في عضويته كل من رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي ورئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، الولايات المتحدة الأمريكية من القيام بأي عمل ضد إيران.
وقال الحزب في بيانٍ إنه لن يقف محايداً بين ما وصفه بالطاغية الأمريكي والشعب العراقي، وذلك على خلفية التحركات الأمريكية الأخيرة في المنطقة والتوتر مع إيران.
وأضاف البيان بأن العراق وقواته السياسية والشعبية لن تنأى بنفسها عن الانخراط بالمواجهة بين واشنطن وطهران مشيراً إلى انه من مصلحة واشنطن سحب قواتها من الخليج ومن الشرق الأوسط، فوجودها بات مؤذيا للمنطقة حسب بيان الحزب.

ويتزامن ذلك مع تصاعد حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، خاصة بعد سحب واشنطن عدداً من موظفيها العاملين في بعثاتها بالعراق.

قد يعجبك ايضا