بعد حظر “هواوي”..الصين تحذر الولايات المتحدة من الإضرار بالتجارة

يبدو أن المحادثات التجارية الأخيرة بين واشنطن وبكين لم تكن كافية لإذابة الجليد بين عملاقي الاقتصاد العالمي.

المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية غاو فينغ قال في مؤتمر صحفي، إن التسلط الأميركي وأساليب ممارسة أقصى ضغوط تتسبب بانتكاسة كبيرة في المحادثات الاقتصادية والتجارية الصينية الأميركية.

ودعا غاو الولايات المتحدة إلى وقف ما أسماه سلوكها الخاطئ، وتجنب إلحاق مزيد من الضرر بالعلاقات الاقتصادية والتجارية، مضيفا بأن تصعيد التوتر التجاري سيكون له تداعيات حتمية على اقتصاد البلدين والعالم.

من جانبها نفت وزارة التجارة الصينية، أن يكون لديها معلومات عن خطة أميركية لزيارة بكين لمواصلة المحادثات، بعدما أعلن وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين إنه سيزور الصين على الأرجح في المستقبل القريب.

وتقول الصين إنها لم تر أي جدية من الجانب الأميركي، لذا ومالم تكن هناك خطوات ملموسة جديدة، فلا جدوى من مفاوضات جديدة.

وفي إجراء يستهدف الصين على ما يبدو، صعد ترامب المعركة الأميركية على مجموعة الاتصالات الصينية الكبيرة هواوي فوقع أمر تنفيذيا يمنع شراء أو استخدام معدات تصنعها شركات قال إنها تمثل خطرا على الأمن القومي للولايات المتحدة.

وردت وزارة التجارة الأميركية بضربة مباشرة أخرى لعملاق الاتصالات فوضعت الشركة على لائحة الشركات التي لا يمكن القيام بعمليات تجارية معها، ما يصعّب أكثر على الشركة استخدام مكونات أميركية ضرورية في هواتفها وأجهزة الاتصالات.

وقالت هواوي الشركة الرائدة والسريعة التطور في تكنولوجيا الجيل الخامس للهواتف النقالة، إن قيودا غير معقولة ستنتهك حقوقها، مضيفة أن منعها لن يجعل الولايات المتحدة أكثر أمنا أو أقوى.

ويزيد هذا الخلاف من الشكوك إزاء جهود إحياء اتفاق من شأنه وضع حد لنزاع تجاري بين أكبر اقتصادين بالعالم، بعد أن تبادل الطرفان فرض زيادة في الرسوم الجمركية في الأيام القليلة الماضية.

قد يعجبك ايضا