اليمن:غوتيريش يعد هادي بالحياد ويعرض عقد لقاء بشأن أداء غريفيث

على خلفية اتهام الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث بالانحياز لجماعة الحوثي، وذلك برسالة بعثها هادي إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، اقترح الأخير بحسب مصدر في الحكومة اليمنية عقد لقاء لمراجعة ما ورد في رسالة هادي وملاحظاته حول أداء غريفيث.

يأتي ذلك بعدما أعلنت الحكومة اليمنية رفضها التعامل مع المبعوث الدولي لليمن، مارتن غريفيث، حتى يقدم الأخير ضمانات بعدم تكرار ماوصفتها الحكومة اليمنية بالتجاوزات.

المصدر قال إن المباحثات ستجري مع الأمين العام، أو من ينوب عنه، حول تجاوزات غريفيث، بشأن الالتزام ببنود اتفاق ستوكهولم، وعدم اتخاذ إجراءات أحادية الجانب.

غوتيريش تعهد لهادي بأن المبعوث الخاص سيضاعف جهوده لدعم طرفي النزاع ما بين الحكومة والحوثيين، للوفاء بالتزاماتهما التي أعلناها في ستوكهولم، وأنه سيفعل ذلك بشكل متوازن يدعم التوصل إلى حل سياسي دائم للصراع.

كما أكد غوتيريش أن نشاطات غريفيث تهدف إلى متابعة التفويض الممنوح له من قبل الأطراف، ومجلس الأمن الدولي، مبيناً أن تنفيذ ذلك التفويض يتضمن مواصلة التعاون مع الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً.

وفيما يخص اتفاق ستوكهولم وتحديداً الشق المتعلق بالحديدة، وعد الأمين العام للأمم المتحدة، بأن المنظمة الدولية ستبذل قصارى جهدها للحفاظ على موقفها الحيادي الذي تتوقعه الحكومة اليمنية من الأمم المتحدة، وأن تحمي روح وجوهر الاتفاق، لما فيه صالح جميع الأطراف.

وكان الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، عرض في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، مساء الأربعاء الماضي، ما وصفها بتجاوزات المبعوث الأممي الخاص لليمن مارتن غرفيث، حيث أوضح هادي أن غرفيث يصر على التعامل مع الحوثيين كحكومة أمر واقع ويساويها بالحكومة اليمنية.

قد يعجبك ايضا