الكرملين يشجب تحذيراً أمريكياً مزعوماً لتركيا بسبب صفقة الصواريخ الروسية

شجب الكرملين اليوم الأربعاء تحذيراً أمريكياً مزعوماً لتركيا لإجبارها على إلغاء صفقة شراء أنظمة إس-400 الروسية وشراء عتاد أمريكي بدلاً منها، واعتبره أمراً غير مقبول.
وجاء ذلك تعليقاً على تقرير لقناة (سي.إن.بي.سي) أفاد بأن واشنطن أمهلت تركيا نحو أسبوعين لاتخاذ قرار بشأن استكمال صفقة أسلحة مع الولايات المتحدة أو مواجهة عقوبات قاسية.

وذكرت المصادر أن تركيا أمام خيارين إما إلغاء الصفقة مع روسيا وشراء نظام الدفاع الصاروخي باتريوت الذي يُصنع في أمريكا، بحلول الأسبوع الأول من حزيران، أو مواجهة فقدانها الحصول على 100 مقاتلة من طراز إف- 35، وفرض عقوبات أمريكية صارمة، فضلاً عن ردّ فعل محتمل من الناتو.

وتتصاعد حدة التوتر بين تركيا والولايات المتحدة بسبب قرار أنقرة شراء منظومة الدفاع الصاروخي إس-400 والتي لا تتوافق مع أنظمة حلف شمال الأطلسي.

قد يعجبك ايضا