الجزائر: مظاهرات في الجمعة الثالثة عشرة للمطالبة برحيل النظام

تجمع آلاف الجزائريين في وسط العاصمة للجمعة الثالثة عشرة على التوالي، للمطالبة برحيل النظام، رغم التواجد المكثف لرجال الشرطة التي انتشرت في المكان قبل وصولهم.
وساد التوتر بين الطرفين، سمع خلاله دوي قنبلة صوتية ألقاها شرطي وسط المتظاهرين، لكن ذلك لم يفلح في تفريقهم، كما لم يفلح أيضاً استخدام الغاز المسيل للدموع.

وأغلقت الشرطة مداخل مدينة برج بوعريريج شرقي الجزائر، إحدى المدن التي تشهد تظاهرات حاشدة منذ بدايتها قبل نحو ثلاثة أشهر.

وطالب المحتجون برحيل قائد الجيش أحمد قايد صالح، بسبب تمسكه بالانتخابات الرئاسية التي تمثل بحسبهم وسيلة لإبقاء رموز نظام بوتفليقة في الحكم.

من جانبه ندّد نائب رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، سعيد صالحي، بما أسماها سياسة الهروب إلى الأمام في السلطة والتي قال إنه ليس لديها أي رؤية وتعمل على كسب المزيد من الوقت وتعب المتظاهرين.

قد يعجبك ايضا