إيران: تصريحات مسؤوليين تشير لمزيد من التصعيد في الشرق الأوسط

تعيش منطقة الشرق الاوسط حالة من عدم الاستقرار نتيجة التوتر المتصاعد بين الولايات المتحدة وإيران.

وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي، أكد أن بلاده ستهزم ما أسماه بالتحالف الأمريكي الإسرائيلي، وزعم بأن لديهم الاستعداد الدفاعي لذلك.

في حين اعتبر المرشد الأعلى علي خامنئي، أن تخصيب اليورانيوم إلى مستويات صنع الأسلحة النووية، لن يكون مهمة صعبة بالنسبة لإيران.

تصريحات خامنئي تزامنت مع تأكيد مسؤول إيراني، أن بلاده توقفت عن التقيد ببعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، وذلك استجابة لأمر من مجلس الأمن القومي الإيراني، بما فيها استنئاف التخصيب العالي لليورانيوم خلال مهلة 60 يوماً.

مهلة، أكد محمود واعظي مدير مكتب الرئيس الإيراني، بأن طهران لن تتراجع عنها أو عن تخفيض التزاماتها في الصفقة النووية، كاشفا عن اجتماع مرتقب لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مع الدول الأوربية لبحث مصير الاتفاق.

هذه التصريحات الإيرانية، ترافقت مع انقسام حصل بين الولايات المتحدة وشركائها في التحالف بشأن التهديد الإيراني، وبحسب المتحدّث باسم التحالف الدولي في العراق وسوريا الجنرال البريطاني كريس غيكا فأن التهديد الذي تمثله أذرع إيران في البلدين لم يتصاعد.

من جهة أخرى، قال المتحدّث باسم القيادة المركزية الأميركية “بيل أوربان” إنّ تصريحات غيكا تتعارض مع التهديدات الموثوق بها والمحدّدة لدى أجهزة الاستخبارات الأميركية وحلفائها في ما يتعلّق بالقوات المدعومة من إيران في المنطقة.

أوربان أشار إلى أنّ مستويات الإنذار في الحقيقة قد تمّ رفعها بسبب التهديد الايراني، مضيفاً بأن القيادة المركزية الأميركية بالتنسيق مع عملية العزم الصلب رفعت مستوى التأهب لجميع العناصر المحلقين لدى العملية في العراق وسوريا.

قد يعجبك ايضا