إلهام أحمد: السوريون هم من سيحددون مصيرهم

بحضور خمسة آلاف من ممثلي العشائر في سوريا وممثلي مؤسسات المجتمع المدني وممثلين عن مجلس سوريا الديمقراطية وقوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، احتضنت ناحية عين عيسى بريف محافظة الرقة، فعاليات ملتقى العشائر السورية.

رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد ألقت كلمة خلال مشاركتها فعاليات الملتقى، رحبت في بدايتها بالحضور، وقالت: “نشكر جميع المشاركين في الملتقى على حضورهم، نحن هنا لنرسم مستقبلنا معاً، ونبني سوريا جديدة يداً بيد، ونحدد مسارنا إلى أين نتجه بعد القضاء على الارهاب، وكيف يمكننا الوصول إلى اتفاق جديد ووحدة شعب سوريا بكافة أطيافه وثقافاته.

إلهام أحمد أضافت “نجتمع مع بعض ونرسم معالم سوريا جديدة في مرحلة انعطاف جديد، خاصة أن الأعداء يتربصون بنا كسوريين، في الوقت الذي ضحيتم فيه بفلذات أكبادكم في سبيل القضاء على الإرهاب ورسم حياة جديدة”.

وأشارت إلهام إلى أن القوى المتربصة بمستقبل الشعب السوري، تعمل على خلق الفتن بين السوريين “بين العشائر نفسها والمكونات”، في ظل المرحلة الحساسة التي تمر بها المنطقة.

وتابعت قائلةً: “وضعنا خطة في سبيل خطو نقلة جديدة، لنرسم معالم نظام جديد وحياة جديدة، وسنكون قادرين على تجاوز كل الصعوبات والعوائق التي تواجهنا. أردنا أن نجمع السوريين من كافة المناطق السورية من ساحلها وجنوبها وشمالها ومن شرقها إلى غربها، وتمنينا لو كانت الحواجز ليست موجودة بيننا كما يقال شرقي الفرات وغربي الفرات، ولكن استطعنا أن نجمع السوريين.

وأوضحت إلهام أنهم يعيشون اليوم، يوماً تاريخياً، لأن السوريين هم سيحددون مصيرهم وليست القوى الخارجية أو أي دولة متدخلة في الشأن السوري.

وأكدت إلهام أحمد أنهم يرفضون تقسيم الأراضي السورية والعنصرية وأي خلافات تظهر بين المكونات على أساس عرقي وديني.

ونوهت رئيسة الهيئة التنفيذية بمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد إلى أن المجتمعين في عين عيسى يوجهون رسالة إلى العالم، مفادها أنهم قادرون على حل كافة القضايا الداخلية بأنفسهم.

قد يعجبك ايضا