أعضاء بالكونغرس يحذّرون أردوغان من أي علاقة عسكرية مع روسيا

في أحدث مسعىً لأعضاء بالكونغرس الأمريكي لثني أنقرة عن المضي قدما في الصفقة المزمعة لشراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس 400، دعا أعضاء ديمقراطيون وجمهوريون بارزون في المجلس تركيا إلى التخلي عن هذه الصفقة.
وطرح الأعضاء يوم الأربعاء مشروع قرار يحث رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان على تجنب أي علاقة عسكرية مع روسيا يمكن أن تهدد شراكة الولايات المتحدة وتركيا ودور أنقرة في حلف شمال الأطلسي.
وقال السناتور الديمقراطي إيليوت إنجيل رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب أن تودد تركيا (للرئيس الروسي) فلاديمير بوتين غير مقبول.
ويحث المسؤولون الأمريكيون تركيا على إلغاء صفقة إس-400 الروسية وإلا فإنها ستخاطر بوضعها كمشتر لمقاتلات إف-35 التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن الأمريكية وشريك في إنتاجها. ويقولون إن خطط تركيا لشراء إس-400 ستهدد سلامة تلك المقاتلات ويريدون من أنقرة شراء منظومة أمريكية للدفاع الصاروخي بدلا من المنظومة الروسية.
واستخدم أعضاء بالكونجرس عدة وسائل لإقناع تركيا بإلغاء الصفقة بما في ذلك تقديم تشريع يحظر على الحكومة إنفاق أي أموال لتسليم مقاتلات من طراز إف-35 إلى تركيا.
وكان رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي قد قال في وقت سابق إنه لا يستبعد إمكانية أن يتخلى الجانب التركي عن صفقة منظومة صواريخ “إس 400” مع روسيا، في حين أكد رئيس النظام التركي مراراً أن بلاده مصممة على تنفيذ صفقة شراء المنظومة الصاروخية المتطورة من روسيا، مدعياً أن ذلك لا علاقة له من قريب أو بعيد بأمن الولايات المتحدة، أو حلف الناتو أو صفقة مقاتلات “إف 35”.

قد يعجبك ايضا