وفد اقتصادي سعودي كبير يصل إلى بغداد

بهدف ‏المشاركة في أعمال الدورة الثانية لمجلس التنسيق السعودي العراقي، وصل وفد سعودي رفيع المستوى إلى العاصمة بغداد، في زيارة تستمر يومين.

ويرأس الوفد الذي يعد أكبر وفد سعودي يزور العراق منذ سنوات، وزير التجارة والاستثمار، ماجد القصبي، ويضم أكثر من مئة شخصية، ممثلين عن عدد من الوزارات والمصالح العامة وكبريات الشركات السعودية الراغبة في الاستثمار بالعراق في مختلف القطاعات، فضلاً عن رجال الأعمال والشخصيات الاقتصادية والثقافية.

وكان في استقبال الوفد نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة ووزير النفط، ثامر الغضبان، الذي أكد أن منهاج الزيارة يتضمن عقد العديد من الاجتماعات واللقاءات لمناقشة مذكرات التفاهم على مستويات الاقتصاد والتجارة والنقل والثقافة والحج وغيرها.

كما أشار الغضبان إلى أنه ستكون هناك جلسات جادة لتوطيد العلاقات بين البلدين، وتعزيز الفرص الاستثمارية بين الجانبين، خصوصاً بين القطاع الخاص العراقي والسعودي.

فيما أكد رئيس الوفد السعودي، على العلاقات الكبيرة التي تربط بغداد والرياض، مشيراً أن الهدف من الزيارة هو لتعزيز العلاقات والتعرف على فرص تنمية العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين، وبناء جسور متينة من أجل التواصل السياسي والاقتصادي والثقافي.

ويرى مراقبون أن الزيارات المتكررة لكل من الوفود الإيرانية والسعودية إلى العراق، تأتي في خانة التنافس بين طهران والرياض على هذا البلد الذي يتجه بشكل تدريجي نحو مرحلة من الاستقرار بعد تجاوزه مرحلة عصيبة خلال فترة المواجهة العسكرية ضدّ تنظيم داعش الإرهابي.

قد يعجبك ايضا
iconv does not exist