محاكمة داعشية يشتبه بتسببها في وفاة طفلة عطشا

القضاء الألماني بدأ الثلاثاء الماضي محاكمة ألمانية تبلغ من العمر 27 عاما في ميونخ يشتبه في دعمها لتنظيم داعش الإرهابي وهي متهمة بالتسبب في موت طفلة في الخامسة من عمرها عطشا كانت تستعبدها بالاشتراك مع زوجها في العراق.
ووجه الادعاء الاتحادي الألماني في ديسمبر كانون الأول، اتهامات ضد السيدة التي تم تعريفها باسم جنيفر دابليو بعد أن بدأت إجراءات الدعوى حين حاولت المدعى عليها السفر إلى سوريا بصحبة ابنتها البالغة من العمر عامين للانضمام إلى تنظيم داعش الإرهابي وفقا لما ذكره ممثل للادعاء.
وذكر الادعاء أن جنيفر وزوجها اشتريا الطفلة التي كان عمرها خمسة أعوام في صيف عام 2015 بالعراق واستعبداها لتكون خادمة لهما.
وحين مرضت الطفلة وبللت فراشها، قيد زوج جنيفر الطفلة خارج المنزل حيث ماتت من الجفاف بسبب حرارة الصيف المرتفعة وفقا للاتهامات.
وقال المتحدث باسم المحكمة العليا في ميونخ إن المدعى عليها لم تفعل شيئا لمنع وفاة الطفلة.
وإذا أدينت جنيفر فستواجه عقوبة تصل إلى السجن المؤبد.

قد يعجبك ايضا