بومبيو: لا زلت مكلفاً بشأن المحادثات مع كوريا الشمالية

وسط مأزق دبلوماسي مع كوريا الشمالية قلل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو من أهمية تصريحات غاضبة لبيونغ يانغ هذا الأسبوع، حيث قال الجمعة إنه لا يزال مكلفا بالمفاوضات مع كوريا الشمالية رغم مطلبها استبعاده من المحادثات حول نزع سلاحها النووي.
ويسود اعتقاد أن بومبيو شجع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي لا يخفي إعجابه بكيم جونغ أون، على التشدد في موقفه حيال الزعيم الكوري الشمالي خلال قمة هانوي في شباط/فبراير التي انتهت دون التوصل لاتفاق.
وكان المسؤول الكبير في وزارة الخارجية الكورية الشمالية المكلف بالشؤون الأمريكية، كون جونغ جون، وصف يوم الخميس بومبيو كبير الدبلوماسيين الأميركيين، بالمتهور وغير الناضج وطالب باستبعاده من المفاوضات في المستقبل واستبداله بشخص آخر أكثر نضجا، وفق تعبيره.
في حين قال بومبيو للصحفيين في واشنطن إنه لا يزال مكلفا في المفاوضات مع كوريا الشمالية ولم يتغير شيء وسوف يواصل العمل للتفاوض.
وأضاف بومبيو في مؤتمر صحفي مشترك بعد محادثات مع وزيري الخارجية والدفاع اليابانيين، بأن الدبلوماسيين الأمريكيين سيواصلون جهودهم لنزع السلاح النووي في كوريا الشمالية مشيراً إلى أن ذلك هو ما التزم به زعيمها كيم جونغ أون في حزيران يونيو الماضي.
ورغم التصريحات المتبادلة لا يزال الغموض يكتنف مستقبل ارتباط الولايات المتحدة بكوريا الشمالية منذ اجتماع القمة مع عدم وجود أي مؤشر لاتصالات مباشرة بين الجانبين.
ويرى خبراء بأن بيان كوريا الشمالية باستبعاد بومبيو عن المحادثات، يهدف على ما يبدو إلى فصل ترامب عن كبار المسؤولين على أمل انتزاع تنازلات ولاسيما تخفيف العقوبات.

قد يعجبك ايضا